منتديات مقهى بانيت اون لاين
اخي الزائر ،، السلام عليك ورحمة الله وبركاته ، اشكرك لتصفحك بمنتدانا الغالي ، ان كنت عضو غير مسجل فبادر بالتسجيل وشارك معنا كي نبقى اسرة واحدة تحت رعايه المحبة بالله . وما يجب عليك الا ان تسجيل فلا يأخذ من وقتك الا دقيقه ونصف ،، تحياتي لك ايها الزائر الغالي

مقامة المرايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقامة المرايا

مُساهمة من طرف الشاعر محمود مرعي في الجمعة يناير 01, 2010 10:50 pm


حدث صداح الصاحي ، ابن سناء المصباح ، ذو الفكر اللماح ، والقلم الجراح
،قال : ما أضيق الرحب لولا فسحة الجب ، في الزمان الخب ، وقلة العيون ،
وكثرة العيون ، وفقد العيون ، وعمى العيون ، وخداع المرايا ، وطوايا
المطايا ، وانتشار الحيايا ، وكل سحلية وعظاية، لقد آثرت العزلة
والإعتزال ، والنقلة والإنتقال ، والرحلة والإرتحال ، والبعد المُغرب ،
الى البعيد الأقرب ، بعدما أصبت مصاب أهل حتى ، من ذوي القلوب الشتى ،
والوجوه المقنعة ، والألسن المشبعة ، بطبقة من عسل ، من قبل خلق النحل ،
السكر منها مفقود ، والعطر عنها مطرود ، سبحان الخالق المعبود ، ذي
الفضل والمنة والجود .
رفعت يدي في وجه الصداح ، لأعقل الجمل الفصاح ، وأنسخ الأفعال والمباني
، واستوعب خفايا المعاني ، وأفقه الذي منه يعاني ، فمشكلتي مع الصداح ،
مذ عرفته أول صباح ، كلامه موغل في القصر ، والمعنى الظاهر كصوب المطر ،
والباطن يحتاج اخوان الصفا ، وابن رشد وصاحب الشفا ، وكم وقفت واياه على
شفا .
فصاح الصداح صه ، تقاطعني في كل ذروة فورة فمه ، أنفث ما في صدري من
الغضب ، وتلهث خلف المعني والمعنى وتخب .
كل ما في الأمر يا صاح ، نفسي تعاني الهموم والأتراح ، ونضوب زيت مشكاة
الأفراح ، واحتراق ذبالة المصباح ، لكثرة الغدو والرواح ، بحثا عن
الصافي القراح ، دون فوز أو نجاح ، والحال الذي لا يحول حاله ، ولا
أمثاله وانثياله ، وتعليل اعتلال مثّاله ، واصطفاء الدخيل ، واجتناب
الأصيل ، وكثرة القيل والقال ، من الجهال والأغفال ، ولله در من قال :
اِنقلب الدهر بالبرايا ** فالناس في غاية العكوس
كأنهم في غدير ماء ** فالرجل تعلو على الرؤوس
وزادني غما هذه الأيام ، كثرة المرايا وذوات الأوهام ، الهائمات خلف
الهوام ، المكثرات الكلام على الكلام ، وجل الكلام ، كلام الإبتداء على
الدوام ، الملقيات بكل مقام ومقامة ، ما تحوي رؤوسهن من القمامة ،
الناعفات التفاهة والسفاهة والملامة ، المشعلات في النفوس براكين الضجر
والسآمة ،وحظهن من ثمر الأقلام ثلثا قلامة ، بلغنا الله واياك السلامة .
ولقد اصطدمت في طريقي المسفرة ، منذ عبقر والعباقرة ، بذات مرآة مصغرة ،
محدبة مقعرة ، عن كل خير ونفع مقصرة ، وللذوق والفهم مفتقرة ، من حمقها
ووهمها لا ترى في مرآتها غير نفسها ، فلا وجود للإنسان غيرها ، لا في
رأسها ولا داخل البرواز ، وما يحيطها حقا لا مجاز ، فكل ما حولها ظلام
كحظها وفقهها لما يجوز وما جاز ، واللمح يكفيك فالبلاغة في الإيجاز ،
مرآتها غرارة ، بالشر شرارة ، وللخير هدامة عقارة ، لا تشبه المرايا ،
في سطحها والزوايا ، وكشفها والخفايا ، ولم أعدُ فيها ما رووا عن عماها
وعمى النوايا :
لقد عميت لما أبدتْ ** لها المرآة في المجلس
وكم من غرة قتلتْ ** مرايا الوهم في الأنفس
وفي المرآة لو بصرتْ ** سواها الدهر لم تنبس
ولكن قاتل الله ** "أنا" تخمتْ من النرجس
صمام أمانها انفجر ، وسال ما في نفسها من الهذر ، فبانت علامات الخدر ،
ولاح صدع رأسها من نفث صدرها سموم جهلها المنتشر ، وما أجنّته زمانا
وأرخت عليه الستر ، أعجزها ستره فطار كفرقعة الشرر ، وعاد عليها بالضرر
والوزر ، وما يثير العجب ، جهلها بواجب وما وجب ،على من انتسب ، للحرف
والأدب ، وزعمها أنها تعاقر الكتب :
يا ضيعة الحرف قد آذته مجدبة ** من التحضر والأخلاق والأدب
أردته إذ ولغت في مائه سفها ** بغير علم فذاقت شر منقلب
رمت أحمال وحل جهلها على الناس ، لعقل عقلها في ليل فقر فكرها وما دهاها
من الإفلاس ، ويباب أرض حرفها وقلة الإحساس ، وعمى البصيرة والبصر ،
وجهلها التفريق بين الرمل والحجر ، تساوت عندها أحوال القدر ، فالسرور
كالضجر ، والصفو كالكدر ، والغيث كالمطر ، والعمى صنو النظر ، فهي في
ظلام مستمر ، ولا تدري خواءها والخور :
عيْريَّة الفكر ما الآداب مأدبة ** لأتن رأسك فالآداب للبشر
قدْ قدَّ عقلك من صخر وأعجزنا ** جبس العقول فكيف الحال بالحجر
دعي الحروف لمن يدري قداستها ** وخالطي الهيم بعد اليوم واندثري

الشاعر محمود مرعي
شاعر المنتدى
شاعر المنتدى

عدد المساهمات : 1738
ذكر نقاط العضو : 2456
السٌّمعَة العضو : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
الموقع : makha-panet.alafdal.net
العمل/الترفيه : شاعر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقامة المرايا

مُساهمة من طرف نورس في الجمعة يناير 01, 2010 11:19 pm

مااا شااء الله

كلاام في غااية الروعه

حيث لسااني يعجز ان يعبر عماا دااخل قلبي

فلقد طااب ورااق لي ماا قرأته

ولكن استوقفتني تلك الجمله

ما أضيق الرحب لولا فسحة الجب ، في الزمان الخب

جد تعبير واحسااس بريشة فناان

يسلمواا شااااعرنااا

تقبل مروري المتوااضع

وتقبل بصمتي بأنك اروع شااعر




نورس
رئيـس المراقبيـن
رئيـس المراقبيـن

عدد المساهمات : 6388
انثى نقاط العضو : 7403
السٌّمعَة العضو : 3
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمر : 28
الموقع : makha-panet.alafdal.net
العمل/الترفيه : اكشن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقامة المرايا

مُساهمة من طرف ABO - SAND في السبت يناير 02, 2010 3:04 am

ربك ايبارك فيك يا شاعر على هالكلام الحلو

يسلمو خيو كثير حلووو

ABO - SAND
نائب المدير
نائب المدير

عدد المساهمات : 27008
ذكر نقاط العضو : 27148
السٌّمعَة العضو : 0
تاريخ التسجيل : 14/09/2009
العمر : 26
الموقع : makha-panet.alafdal.net
العمل/الترفيه : طالب جامعي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقامة المرايا

مُساهمة من طرف الشاعر محمود مرعي في الأحد يناير 03, 2010 8:52 pm

نورس ايتها الرائعة
التي ارك في كل نص لي
اشكرك من القلب على العطر الذي تبثينه
ابو سند الغالي
لك في القلب مكان
ولك في الروح زهرة
تسلم يالغالي
دمتم رائعين

الشاعر محمود مرعي
شاعر المنتدى
شاعر المنتدى

عدد المساهمات : 1738
ذكر نقاط العضو : 2456
السٌّمعَة العضو : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
الموقع : makha-panet.alafdal.net
العمل/الترفيه : شاعر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقامة المرايا

مُساهمة من طرف ملك الروم في الإثنين يناير 04, 2010 12:06 am

يسلللللللللللللمووووو يا شاعرنا

ملك الروم



عدد المساهمات : 182
ذكر نقاط العضو : 185
السٌّمعَة العضو : 100
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 26
الموقع : makha-panet.alafdal.net
العمل/الترفيه : الرحل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى